الرئيسية / بانوراما منوعات / نسبة الكولسترول في الدم، متى تكون خطيرة وما هي أنواع الكولسترول؟

نسبة الكولسترول في الدم، متى تكون خطيرة وما هي أنواع الكولسترول؟

نسبة الكولسترول في حد ذاته ليس سيئا، في الواقع، الكولسترول هو مجرد واحد من العديد من المواد التي تم خلقها في أجسامنا للحفاظ على صحتنا، وهذا في حد ذاته قد يكون مفاجأة لك.

نسبة الكولسترول في الدم
نسبة الكولسترول

ما هو الكولسترول ومن أين يأتي؟

الكولسترول هو عبارة عن مادة شمعية تأتي من مصدرين هما: جسمك والمواد الغذائية. الجسم، وخصوصا الكبد، حيث أنه يفرز كل الكولسترول الذي يحتاج إليه الجسم ويوزع من خلال الدم. ولكن الكولسترول يوجد أيضا في الأطعمة من مصادر حيوانية مثل اللحوم والدواجن ومنتجات الألبان الكاملة الدسم.

الكولسترول الزائد يتشكل بين طبقات جدران الشرايين، مما يجعل من الصعب على قلبك ضخ الدم بشكل جيد، وممكن التسبب بجلطات، حيث ممكن أن تسبب احدى هذه الجلطات السكتة الدماغية في حال وصل التجلط الى الشريان المغذي للدماغ، وممكن أن يؤدي الى نوبة قلبية اذا تكون التجلط في شرايين القلب.

هناك نوعان من الكولسترول: “جيد” و “سيئ”، وجود الكثير منهما أو نقص أي واحد منهما – يمكن أن يضعك في دائرة الخطر لمرض القلب التاجي والسكتة القلبية أو السكتة الدماغية، من المهم أن تعرف مستويات الكوليسترول في الدم حتى يتسنى لطبيبك تحديد أفضل استراتيجية لخفض المخاطر الخاصة بك.

اتخاذ خيارات غذائية صحية وزيادة ممارسة التمارين هي خطوات أولى مهمة في تحسين الكولسترول، بالنسبة لبعض الناس، وقد يتعين أيضا تناول دواء خفض الكولسترول للحد من خطر النوبات القلبية والسكتة الدماغية. استخدم المعلومات المقدمة هنا لبدء محادثة مع طبيبك حول كيفية تأثير الكولسترول على النوبات القلبية والسكتة الدماغية وكيفية تجنب هذه المخاطر.

error: Content is protected !!